كيفية كتابة فصل منهجية البحث العلمي

كيفية كتابة فصل منهجية البحث العلمي

محاور المقال العلمي بعنوان " كيفية كتابة فصل منهجية البحث العلمي "

-  مفهوم منهجية البحث العلمي.

 اقسام وطرق كتابة منهجية البحث العلمي.

ما هي كيفية كتابة فصل منهجية البحث العلمي ..؟ هذا السؤال الذي يسعى كل باحث أو طالب علم لمعرفته ، وخصوصاً أن البحث العلمي من المتطلبات الأساسية للكثير من طلاب الجامعة و لجميع طلاب الدراسات العليا .

إن فصل منهجية البحث العلمي عادة ما يشكّل الفصل الثالث لأي بحث علمي ، ويفترض على الباحث الجيد إظهار مواهبه الإبداعية من خلال أسلوب ربطه بالفصل الثاني لبحثه بطريقة احترافية مميزة وسليمة  . 

هناك عدة تعريفات لمنهجية البحث العلمي ولعل أبرزها هو :

إن منهجية البحث العلمي عبارة عن الجهود والخطوات التي يقوم الباحث من خلالها بالتحري والاستقصاء بطريقة علمية لإيجاد الحلول لإشكالية البحث الذي يقوم بدراسته ، مما يقدم خدمة واكتشاف جديد للبحث العلمي ، وهذا ما يساهم في التقدم والتطور العلمي .

إن المدخل لمنهجية البحث العلمي تبدأ من خلال التفكير في موضوع وإشكالية البحث التي يريد الباحث دراستها ، فإشكالية البحث هي المحدد الأساسي لما تبقى من عناصر البحث ، ثمّ يطرح الباحث عدد من الفرضيات التي سيحاول من خلالها إيجاد حلول لإشكالية بحثه ، كي يصل في نهاية المطاف الى النتائج النهائية لبحثه العلمي .

وعلى الباحث هنا اختيار منهجية متناسبة مع بحثه العلمي ، فاختيار المنهجية المناسبة للبحث العلمي أمر في غاية الأهمية لا بد للباحث من أن يتقنه ، ومن هنا نلاحظ أنه يجب على الباحث أن يكون مطلعاً على جميع مناهج البحث العلمي ، وأن يدرك ما هي إيجابيات وسلبيات كل منهج منها ، حتى يتمكن في النهاية من اختيار المنهج الأنسب لموضوع بحثه العلمي .


كيفية كتابة فصل منهجية البحث العلمي


ولمن يريد أن يتعرف على كيفية كتابة فصل منهجية البحث العلمي ، يجب أن يعرف أقسام منهجية البحث العلمي وكيفية كتابة كل منها :

أقسام منهجية البحث العلمي :

القسم الأول الفلسفي : 

وهو أول  قسم في المنهجية ويتطرق الباحث من خلاله الى المدارس الفلسفية التي بنيت المنهجية عليها ، فيتكلم عن تاريخ تأسيس المدرسة وأهم علمائها وكتابها ، وما هي أهم أفكار وعناصر هذه الفلسفة ، ثمّ يوضح الفرق بينها وبين باقي المدارس الفلسفية ، ليشرح بعد ذلك عن السبب الذي دفعه لاختيارها وعن علاقتها بإشكالية بحثه وربطها بالبحث بشكل عام .

القسم الثاني تصميم البحث :

ويحدد الباحث فيه الاستراتيجية المتبعة في بحثه العلمي وأين تتقاطع هذه الاستراتيجية مع المناهج والاستراتيجيات الأخرى ، فربما يقوم الباحث في بعض الحالات بالجمع بين منهجين علميين كي يكمل بحثه العلمي .

وفي هذا القسم من فصل منهجية البحث العلمي يفترض التطرق من قبل الباحث الى سبب اختياره لدراسة هذه الحالة والتحدث عن البعد النظري الذي تبنى عليه ، بالإضافة الى شرح أهمية هذه الحالة ولماذا يتوجب علينا دراستها ، وما هي طريقة اختيار عينة الدراسة والهدف والنتائج المرجوة التي ستقدمها هذه الدراسة ، كما علينا وضع أسئلة البحث وتصميم الدراسة الحقلية وماهي نقطة ارتكاز البحث ، وحدود الحالة الزمانية والمكانية والموضوعية ، ومن هم المشاركين في البحث وكيفية اختيارهم .

القسم الثالث : جمع البيانات وتحليلها :

وهو من أهم أقسام كتابة فصل منهجية البحث العلمي ، وعادة ما يتم تحليل البيانات باستخدام إحدى هذه الطرق :

  1. التحليل المفاهيمي : وهو بناء المواضيع والمفاهيم بعد قيام الباحث بتصنيف وترميز الأكواد ، وهناك عدد من الباحثين الذين يستخدمون الخرائط المفاهيمية لبنائها ، كونها تسهل بشكل كبير أهم ما ورد في الرموز .
  2. بناء النظرية : ويتم اللجوء لهذا الأمر عندما يرغب الباحث ببناء نظرية حديثة حول الظاهرة ، فيتم اختيار النظرية من خلال الدراسة التفصيلية . 
  3. التحليل السردي : وهو التحليل المبني على ذكر القصص والأحداث وترتيبها بشكل زمني ، منذ بداية إشكالية البحث الى تطور الحالة حتى تصل الى نهايتها وحلها .

القسم الرابع الصدق والثبات :

 ويتفرع هذا القسم من فصل منهجية البحث العلمي الى نوعين أولهما المصداقية أي الجمع بين أكثر من طريقة في جمع البيانات وتحليلها ، وثانيهما هو إمكانية النقل ويحصل هذا النوع عند توافر الظروف المشابهة .


وبذلك نكون قد عرضنا لكم كيفية كتابة فصل منهجية البحث العلمي ، آملين أن نكون قد وفقنا بتقديم المعلومات الهامة بالنسبة لكم .


---------------------------------------------------------------------------------------------------

شاركنا برأيك