توثيق APA في المتن

توثيق APA في المتن

النشر في المجلات العلمية عملية هادفة في سطورها الأولى لحماية حقوق الباحث الفكرية و ضمان الموثوقية ، و هذا يتطلب حماية حقوق الباحثين الآخرين و احترام جهودهم، لذلك تفرض المجلات العلمية المحكمة و جهات النشر العلمي توثيق APA للأبحاث المقدمة كأحد أهم شروط قبول الأوراق البحثية للنشر فيها ، و توثيق APA لا ينهي أو ينكر وجود أنظمة التوثيق الأخرى المعروفة مثل نظام MLAالدال على نظام جمعية اللغات الحديثة، أو نظام ACS, و طريقة او نظام شيكاغو المعروف، و نظام HARVARDREFRECING SYSTEM المعروف لتوثيق الأبحاث و المتعارف عليه و المعتمد لدى الكثير من وسائل النشر العلمي. 

إلا أنه يمكن القول أن نظام توثيق APA و التابع لجمعية علم النفس الأمريكية هو الأكثر شهرة و شيوعا ، و الأكثر اعتمادا لدى المجلات العلمية المحكمة في مختلف أنواع العلوم و الدراسات ، فضلا عن ذكر الأهمية الكبيرة له في العلوم و الدراسات الاجتماعية و النفسية و التربوية و مختلف أنواع الدراسات المتعلقة بالآداب و العلوم الإنسانية، و الهدف منه كأي نظام توثيق آخر هو نسب المعلومة التي استند عليها الباحث لإثبات فرضية أو برهان ظاهرة لصاحبها من الباحثين الآخرين، و بالتالي تحقيق أهم ميزات الدراسات البحثية و هي الأخلاقيات العلمية ، و هذه الاقتباسات ليست ذات حدود ، بمعنى أنها مقيدة بنسب محددة من البحث لا يصح تجاوزها و يجب الالتزام بها حتى لا يفقد الباحث حقه في نشر الدراسة أو أن تتعرض دراسته للرفض ، و في مقالنا هذا سنتناول نظام توثيق APA بشكل مفصل و شامل للحالات التي تعترض الباحث. 


يقدم نظام توثيق APAللباحث إمكانية التوثيق حسب مراده وفق شكلين ، إما في مضمون البحث و تسمى بالتوثيق في متن البحث ، و إما التوثيق في قائمة المراجع ، و كل من هاتين الطريقتين تحمل العديد من الخيارات المتعلقة بالدراسة، فمنها ما يرتبط بموقع ذكر النص الأصل و كيفية الإشارة إليه و منها ما هو مرتبط بكيفية ذكر اسم الباحث أو الباحثين في حال وجود اكثر من مؤلف واحد للدراسة، و هذا ما سنراه حسب الآتي :

- توثيق APA في المتن 

و تقسم هذه الطريقة إلى شكلين حسب النص المقتبس من حيث عدد الكلمات إذا كان أكثر من 40 كلمة أو أقل :

- الاقتباس في المتن أقل من 40 كلمة :

- بالنسبة لكتاب يتم في توثيق APA ذكر اسم المؤلف بين قوسين تليه فاصلة ثم الشهرة و من ثم سنة النشر و بعدها فاصلة ثم رقم الصفحة، فعند الاقتباس من صفحة واحدة لنص أقل من 40 كلمة يكون ع الشكل الآتي( الخطاب، 2007، ص25) .

- و عند الاقتباس بشكل حرفي لأقل من 40 كلمة من صفحات متتالية لنفس المرجع يكون وفق الآتي ( الخطاب، 2007، ص25-30) و بنفس الشكل عند الاقتباس من صفحات متعددة لنفس المرجع مثال ( الخطاب، 2007، ص25، 27 ،30). 

- و في حال اعتماد نفس المرجع خلال نفس الدراسة التي يقوم بها الباحث لا حاجة لذكر كل هذه التفاصيل و يكتفي الباحث  بذكر رقم  الصفحة مثل (ص22)، مع التأكيد على عدم وجود فصل بين المراجع و ذكر مرجع آخر، إما في حال تم ذكر اعتماد نفس المرجع و لكن  وجد فاصل مع مراجع ، في هذه الحال يجب إعادة ذكر شهرة الباحث و وضع فاصلة ثم سنة النشر تليها فاصلة و رقم الصفحة ( قباني، 1995، ص7) . 

- في حال كان الاقتباس أكثر من 40 كلمة من النص يتم كتابة النص الذي قام الباحث باقتباسه بحجم خط أصغر من الحجم المتبع بحيث يظهر الفرق، و يتم الكتابة بسطر جديد و بهامش أكبر من الهامش المعتمد للنص، و في نهاية هذا النص المقتبس يتم ذكر بيانات الاقتباس من اسم و شهرة الباحث و تفاصيل النص من سنة نشر الدراسة و رقم الصفحة و ما إليه. 

- يعتمد البعض من الباحثون على الاقتباس من الإنترنت مثل المقالات و الاستبيانات، هذه الاقتباسات تكون من فقرات و مدعومة ببعض البيانات ، و عليه يتم ذكر اسم المؤلف و سنة النشر ثم النص المقتبس و من ثم رقم الفقرة التي اقتبس متها، كمثال على ذلك، أشار مسعود إلى "... النص المقتبس..." فقرة 5. 

- و في بعض الأحيان قد يواجه الباحث بعض المعلومات التي يمكن الاعتماد عليها في التوثيق و لكن صاحبها مجهول ، و في هذه الحالة التي يكون فيها المؤلف مجهول نضع كلمة مجهول مع سنة النشر في نهاية النص المقتبس ، مثال...نص مقتبس ... ( مجهول، 2001 ). 


و ما سبق يمكن اعتماده بالنسبة للاقتباسات من مرجع واحد لمؤلف واحد، أما في حال وجود أكثر من مؤلف لمرجع واحد أو في حال الاقتباس من عدة مراجع بنفس الوقت فالأمر يختلف قليلا و هو كالآتي :

- مؤلفين اثنين لنفس المرجع في توثيق APA يجب ذكر الاسمين و سنة النشر و رقم الصفحة مع وجود فواصل بين كل منها، و ذلك لكل مرة يتم ذكر المرجع الذي تم الاقتباس منه. 

- في حال أكثر من مؤلفين نستخدم نفس الطريقة السابقة مع ذكر أسماء جميع المؤلفين في المرة الأولى من الاقتباس و عند إعادة ذكر الاقتباس يتم ذكر شهرة أول مؤلف و تلبها كلمة و آخرون. 

- في حال الاقتباس من أكثر من مرجع لمؤلفين يتم ذكر المؤلفين حسب الترتيب الهجائي للعائلة و سنة النشر لكل دراسة مع وضع فاصلة منقوطة بين المرجعين ( الحافظ 1940؛ ابو يسر 1962). 

بالنسبة لتوثيق المقابلات و الاتصالات التي قد يكون الباحث قام بها لجمع البيانات، يذكر الاقتباس حصرا في المتن، و ذلك بذكر اسم العينة أو الشخص الذي تم اللقاء يه و من ثم شهرته و التاريخ، مثال ذكر... ( مقابلة شخصية، 24 آب 1990) أن.... . 

و كذلك الأمر بالنسبة للكتب و المراجع الدينية يتم ذكرها فقط في المتن مثل ( القرآن الكريم، سورة، رقم الآية). 

- توثيق APA في قائمة المراجع

- توثيق APA بالنسبة للكتب و المدونات في قائمة المراجع، يتم بالصورة الآتية شهرة الباحث أو المؤلف ، اسم الباحث (سنة النشر) ، العنوان و رقم الطبعة ، اسم دار النشر، وعادة يتم كتابة عنوان الكتاب بخط غامق . 

مثال : الطنطاوي، علي ( 1959). دمشق صورة من جمالها و عبر من نضالها (ط3) . دمشق : دار المنارة .

- توثيق الدراسات المترجمة وفق نظام توثيق APA ، يعتمد الكاتب فيه على التوثيق وفق الآلية : شهرة المؤلف ، اسم المؤلف (عام النشر). العنوان (رقم الطبعة)، المترجم. دار النشر ( سنة نشر العمل المترجم الأصلي). 

مثال: لوبون ، غوستاف (1990). سيكولوجية الجماهير (ط1)، تر. هاشم صالح. القاهرة دار عصير الكتب للنشر و التوزيع (1865). 

- بالنسبة للاقتباس من الأبحاث التي يقوم بها الطلاب في الدراسات العليا فتأخذ الشكل التالي : شهرة الباحث ، الاسم ( تاريخ التقديم). عنوان الدراسة . حاجة البحث و اسم المشرف ، اسم الجامعة أو المؤسسة التعليمية ، الدولة. 

مثال على ذلك : العرنجي ، أغيد ( 2015 ). الحماية من الصواعق في محطات الجهد العالي . ( رسالة ماجستير بإشراف أ. د. علي عبدالرحمن ) جامعة دمشق، سوريا. 

- توثيق الاقتباسات من المجلات العلمية الورقة و الإلكترونية : شهرة المؤلف أو الباحث ، الاسم ( تاريخ نشر الدراسة بالشهر و السنة ) . العنوان ، المجلة ، (الإصدار) ، الصفحات ، و كمثال عليها :

مثال : الشمري، سامي (7/2018). دور التسويق الإلكتروني في النمو الاقتصادي . المجلة العربية للنشر العلمي العدد الثالث، ص 7-12. 

- توثيق محتوى من موقع على الإنترنت وفق نظام توثيق APA: شهرة الكاتب أو المحتوى ، الاسم ( التاريخ بالسنة و الشهر و اليوم). العنوان بخط غامق للمقالات من المواقع العربية و مائل للمواقع الأجنبية. عنوان URL ، اسم الموقع. 

و مثال ذلك كالآتي : بدور، تمام ( آب 2009). كفايات الغرب من الآلام. تم الاسترجاع ( 24 آب 1990 _12 ق.ط) ، من http:www.kefayat.com.

---------------------------------------------------------------------------------------------------

شاركنا برأيك