تعليمات المشاركة في المؤتمرات العلمية

تعليمات المشاركة في المؤتمرات العلمية

تتربع المؤتمرات العلمية على عرش المعرفة فهي الجسر و صلة الوصل بين العقول البشرية الواعدة و التي تحمل للمجتمع آخر و أهم الإبداعات و تعرضها على جمع من الحضور المختصين في مجال الدراسة المقدمة لتقييمها و نشرها , أضف لذلك أنها وسيلة لنشر الأبحاث و الدراسات المقدمة بهدف تحقيق المنفعة الشخصية من تحصيل علمي أعلى و ترقيات وظيفية وتحقيق متطلبات القبول الجامعي لطلاب الدراسات العليا المشاركين .

لذلك و لهذه الأهميات ينبغي على كل مختص المشاركة و الحضور و إثبات مكانته في المؤتمرات العلمية و التي تعتبر وسيلة للشهرة و مسرح لتبادل المعرفة و التقرب من الخبراء في مجال الاختصاص .


- أهمية المشاركة في المؤتمرات العلمية 

تتنوع الأهميات التي تقبع تحتها المؤتمرات العلمية على كافة أصعدتها الجغرافية و اختصاصات مواضيعها حيث :

- حيث تعتبر إضافة جديدة للبحث العلمي و تساهم في نشر المعرفة .

- تساهم في تحسين المستوى الوظيفي للباحثين المشاركين .

- تعاضد العلاقات الدولية و زيادة الخبرات و عمليات التبادل العلمي .

- تعريف المؤسسات الداعمة و المراكز المهتمة بالخبرات المشاركة و الأبحاث المقدمة و ما ينعكس عن من احتمالية تأمين الدعم و التمويل لتطبيق هذه الأبحاث .

- التكامل و التعاون بين الدول من خلال البعثات و حركات الإيفاد المشاركة في المؤتمرات العلمية .

- وسيلة لنشر الأبحاث المقدمة من خلالها و المشاركة في المؤتمرات العلمية .


- قواعد المشاركة في المؤتمرات العلمية 

و تقسم هذه القواعد حسب الجهة المعدة و الأبحاث المقدمة و الأعضاء المشاركة في المؤتمرات العلمية :

- قواعد إعداد و تنظيم المؤتمرات 

و فيها تقوم الجهات المسؤولة عن تنظيم المؤتمر العلمي بتحديد نوعية و عدد المشاركين في المؤتمر و تحديد مكان اللقاء بما يتناسب و ظروف البلد أو الجامعة المستضيفة و مكان إقامة الحضور و تهيئة قاعة المؤتمر العلمي و تجهيزها بأحدث التجهيزات و المعدات التكنولوجية  من إضاءة و مؤثرات صوتية و شاشات عرض و غيرها , و من الأمور المهمة في تنظيم المؤتمرات العلمية اختيار الوقت المناسب بما يتناسب و فترات الراحة و العطل للطلاب و الأعضاء المدعوين والباحثين المشاركين , و تحديد المشرفين على أحداث المؤتمر و المنظمين للتفاعلات و الفعاليات الحاصلة خلال فترة المؤتمر و على لجان التنظيم تحديد الأهداف المرجو تحقيقها من المؤتمر العلمي و تحديد الأنشطة المقامة و التأكيد على حضور المتماثلين في الاختصاص و تنظيم النقاشات الجماعية .


- قواعد الأوراق البحثية المشاركة 

يجب كتابة ملخص الأوراق البحثية المقدم للمشاركة في المؤتمرات العلمية مع تدوين و ذكر أصغر التفاصيل المهمة بشكل مختصر و مهم و منسق حسب نوع و متطلبات الناشر فعلى الرغم من تفضيل أن يكون البحث كامل و مفصل إلا انه يكفي أحياناً كتابة الركائز في ملخص المؤتمر ليتم مناقشة أسسه , وهي :

- المقدمة : يقدم الباحث شرح مختصر  حول فكرة البحث العلمي العامة موضحاً المشاكل التي يدور حولها والأساليب التي اتبعها في الدراسة  والحلول المتوقعة .

- الهدف : عرض أهمية البحث و الأهداف التي يسعى الباحث لتحقيقها من خلال دراسته ويقدم ذلك بشكل مختصر و موجه .

- الأساليب و الآليات : وفيها يبين الباحث الآليات التي اعتمد عليها في تجميع البيانات والمتغيرات الخاصة ببحثه و النتائج التي حصل عليها وتأثيرها على عملية البحث .

- النتائج : تعريف و توضيح النتائج التي توصل إلهيا الباحث من دراسته و الدور الفعال الذي تحققه .

- الخاتمة : يذكر فيها الباحث تأثير الدراسة التي قدمها و تطلعاته المستقبلية , بالإضافة لتقديم عدد منالتوصيات .


- قواعد الملخص في المؤتمرات العلمية

- ضرورة توافر علاقة بين موضوع البحث و بين عنوان المؤتمر العلمي المقام .

- أهمية تحقيق الأهداف المرجوة من الملخص في إيصال فكرة ونتائج البحث المقدّمة .

- توضيح مقدار الفائدة التي خرج بها الباحث من بحثه العلمي .

- أخلاقية الباحث في ذكر المشاركين و الداعمين في الدراسة و توضيح خلفيتهم العلمية .

- أن يكون البحث المقدم مبتكر وجديد وحصري والابتعاد عن السرقة والاقتباس غير المشروع .

- تنظيم و تنسيق أركان البحث و الاهتمام بسلامة اللغة والتدقيق اللغوي .

- توافق البحث العلمي المقدم مع تغيرات الفترة المعاصرة للمؤتمر .

- الموضوعية والمصداقية في الأبحاث المقدمة في المؤتمر .

- تحديد الفئة التي يرغب الباحث بتوجيه الدراسة إليها .


- قواعد و تعليمات الحضور 

- إرسال طلب المشاركة قبل الوقت المحدد مع إرسال ملف الأوراق البحثية حسب قواعد لجنة التدقيق و مراجعة الأبحاث في المؤتمر .

- الالتزام بالحضور في الوقت المناسب .

- الالتزام بالوقت المخصص لعرض البحث و عدم الخروج عن الموضوع .

- الالتزام بالجو العلمي في المؤتمر و احترام التقديم و الحضور و الباحثين و آرائهم .


- المشاركة في المؤتمرات العلمية المناسبة 

- لتحقيق الغاية من عملية المشاركة في  المؤتمر العلمي يجب على الباحث معرفة اختصاص هذا الحدث المقام و الجوانب التي يركز عليها و نوعية الأبحاث المشاركة و مستواها العلمي .

- على الباحث التعرف على الجهات المنظمة للمؤتمر و الداعمة له مما يعرف بجودة و مصداقية هذا اللقاء 

- نطاق المؤتمر : يعتبر هذا الجانب مهم بالنسبة للكثير من المتقدمين , فالمشاركة في مؤتمرات علمية محلي ليس كجودة المؤتمرات العلمية الدولية و التي تقيم لقاءات بين أكبر الأسماء العلمية العالمية , و نشر بحث في مؤتمر دولي له الحصة الأكبر و الشهرة الأوسع بالامتيازات العلمية .

- الموثوقية تتميز المؤتمرات العلمية عن غيرها من الندوات و اللقاءات بالموثوقية و المصداقية و التي تعتبر ميزة هامة يبحث عنها كل باحث و مهتم أكاديمي .

- لغة المؤتمر العلمي و هذا ما قد يفرق المؤتمرات العلمية عن غيرها من وسائل التواصل العلمي و سبل النشر , فهو عامل التواصل المباشر بين المشاركين في المؤتمرات العلمية .

- إمكانية النشر و الجهات الناشرة : تقوم بعض المؤتمرات العلمية  بعملية النشر المباشر فيها في ملحق وقائع المؤتمر بعد تحكيمها و المصادقة عليها حسب شورط البحث العلمي و البعض الآخر يلجأ إلى المجلات العلمية المحكمة للتعاقد معها لتحكيم و نشر الأبحاث المشاركة فيه .

- الفعاليات المصاحبة : تتميز المؤتمرات العلمية بقائمة من الفعاليات المصاحبة لها و التي تقدم ميزات إضافية تجعل الباحثين يلجؤون إليه لعرض إبداعاتهم و أبحاثهم العلمية فعلى الباحث أو الطالب التعرف على هذه الفعاليات و التعرف على طبيعة و نوع المؤتمر العلمي .


- آليات المشاركة و المراسلة 

على اللجنة المسؤولة عن التنظيم و الإعداد رفع الإعلان من أجل تقديم المهتمين للمشاركة في المؤتمرات العلمية المقامة و توفر ذلك عن طريق الدعوات و الإعلانات في المراكز العلمية و المؤسسات و الصحافة , و على المتقدمين إرسال الطلب عبر البريد الإلكتروني المخصص و انتظار الرد و في حال الموافقة يتم إعلام المقبولين بالوقت و المكان و كافة التعليمات و القواعد للاستعداد لحضور المؤتمر في الوقت المخصص .

---------------------------------------------------------------------------------------------------

شاركنا برأيك