المؤتمرات العلمية و الندوات

المؤتمرات العلمية و الندوات

إيمانا من وزارات التعليم العالي و مراكز البحث العلمي بأهمية المؤتمرات و الندوات العلمية و اللقاءات التي تجمع المفكرين و الأكاديميين من باحثين و مهتمين بالأحداث العلمية و المتغيرات المستمرة بانتظام , فإنها تعمد على عقد هذه الفعاليات بشكل منتظم و تدعم و تفرض على كافة الفروع و المؤسسات التابعة لها لعقد مثل هذا الحدث .

فالمؤتمرات و الندوات العلمية أصبحت عصب النشر العلمي لما تقدمه من خدمات تعجز عنها وسائل النشر و التوثيق الأخرى , و على الرغم من أن بعض هذه المؤتمرات و الندوات لا تتسم بطابع التوثيق و التحكيم إلا أنها تحظى باهتمام كبير كونها سبيل مهم و فريد في جمع و لقاء المختصين و الباحثين في مجال تخصص محدد .

تعمل المؤتمرات و الندوات العلمية المقامة تحت إشراف وزارة التعليم العالي في الجامعات و مراكز البحث العلمي التابعة لها على دعم و تقوية العلاقات الداخلية بين الطلاب و الأساتذة و تدريب المختصين من الأساتذة المشرفين و المشاركين في هذه المؤتمرات و الندوات العلمية  على الإشراف على الأبحاث المقدمة فيها و تساعد الكليات المنظمة لها على التعرف بالمستوى العلمي لدى كادرها و من خلال تقييم مستوى الأبداع في الأبحاث العلمية المقدمة من قبل الأكاديميين المشاركين من طلاب دراسات عليا و أعضاء الهيئات التدريسية .

كما تسعى وزارة التعليم لتحقيق أهداف الاتصال و التبادل العلمي بين طلاب الجامعات و المعاهد المشاركة و الموفدة من الجامعات الأخرى داخل الدولة في المؤتمرات و الندوات المحلية و مع العقول و الطلاب الدوليين  المشاركين في المؤتمرات و الندوات الدولية و المقامة تحت دعم و توجيه وزارة التعليم العالي و بالتعاون بين مراكز البعثات الخارجية .

قد تعمد وزارة التعليم عن طريق المعنيين فيها على عقد هذه المؤتمرات الندوات العلمية لتدريب الكادر التدريسي و التعريف بطرق التدريس الحديثة و أسس التعامل الصفي و الأكاديمي , أو يكون الهدف منها أحيانا حل مشكلة اجتماعية أو مناقش قضايا ضمن اطار التعليم أو خارجه بما يخدم المنفعة العامة بطبيعة الحال .

كما تهدف بعض الندوات المنعقدة في المؤسسات العلمية لمناقشة سبل التطوير في المناهج التدريسية أو التقنيات و انتخاب الكوادر التدريسية و أعضاء الهيئات الإدارية .

تهتم وزارة التعليم العالي برفع مستوى الأفرع التدريسية فيها و إلماع اسم الجامعات المنطوية ضمنها عن طريق رفع ترتيبها من خلال زيادة عدد الأبحاث المقدمة و المشاركة في هذه المؤتمرات و الندوات العلمية و تضع شروط تضمن جودة و نوعية هذه الأبحاث لتلائم معايير البحث العلمي .


من هذه المعايير التي تفرضها الوزارة على المنظمين و المشاركين في المؤتمرات و الندوات العلمية  : 

- استقبال الأبحاث الجديدة و ذات الأبداع و النتاج الفكري الذاتي و التي لم يسبق نشرها في أحد المؤتمراتو الندوات العلمية أو دور و وسائل النشر الأخرى .

- أن يكون الباحث المقدم ذو مكانة علمية وترتيب جيد و إذا كان من أعضاء الهيئة التدريسية أو أصحاب الخبرات العملي فيجب أن يكون قد أمضى مدة في العمل و عدد سنوات خبرة في اختصاصه .

- تهتم الجهات المعنية في الوزارة بموعد عقد المؤتمرات و الندوات العلمية بما تتناسب مع المشاركين المحتملين.

- الأبحاث المقدمة في المؤتمرات و الندوات العلمية تزود باسم المؤسسة و الأعضاء المشرفين و لا تقبل بغير ذلك .

- يُلزم المتقدم للحضور و المشاركة في اللقاءات و ندوات براءات الاختراع المنعقدة بداعي دعم و تنمية حركة الاكتشافات و الاختراعات  أن يكون تحت غطاء اسم مؤسسة أو مركز علمي , كأن يكون باسم مركز وظيفته أو مؤسسة علمية تابعة لأحدى الوزرات .

- تضع المراكز المسؤولة عن البحث العلمي و المؤتمرات عدد من القواعد التي تفرض على المنظمين للمؤتمر و المشاركين التقيد بها للحفاظ على جودة حركة البحث و تحقيق الهدف العلمي المطلوب.

- توضيح مدى إسهام المؤتمرات أو الندوات العلمية في خدمة المجتمع العلمي و التنمية الوطنية .

- تقديم توضيح مع الدلائل و الدواعي لإقامة هذه المؤتمرات و الندوات العلمية لتحصيل الموافقة من الوزارة لاستضافة الفعالية , مع تضمين الاختصاص و المدة و التكاليف و عدد الحضور المتوقع و الفعاليات و المواضيع المشاركة و كافة المعلومات المتوقعة .

- استضافة كبار الشخصيات في الجامعة و الشخصيات العلمية في مجال اختصاص المؤتمر من الباحثين و الخبراء العلميين .


من المؤتمرات والندوات العلمية التي تعقد باسم وزارة التعليم بشكل دوري و ذات الأهمية المحلية و الدولية :

- مؤتمر رؤساء الأقسام في الجامعات و المعاهد و الكليات التطبيقية .

- المؤتمرات و الندوات السنوية لجمعية العلوم و التربية النفسية و التي تعقد عادة باسم كلية التربية و كليات الآداب التابعة لوزارة التعليم العالي  .

- ملتقى ممثلي الجامعات و الشركات و المنظمات التجارية حول توريد العقول إلى سوق العمل .

- الندوات العلمية لكليات العلوم الاقتصادية و الإدارية للتدريب و التأهيل للمناصب المستقبلية .

- المؤتمرات و الدورات العلمية الطبية و التي تبحث عادة في مستقبل الرعاية الصحية و نظام اللقاحات و الأوبئة و الأمراض المستعصية و تعقد بإشراف ممثلين عن وزارتي التعليم العالي و الصحة .

- الندوات الاجتماعية و الاقتصادية في العلوم الإقليمية و سبل العلاقات الدولية .

- جلسات و ملتقيات الاختراعات و الإبداعات و التي تعقد على شكل مسابقات بإشراف وزارة التعليم العالي و برعاية المؤسسات المهتمة بهذه العلوم .


تهتم المؤتمرات و الندوات العلمية بإعداد عدد من الفعاليات و التي تحاول تغطية كافة تطلعات الجهات المنظمة و الداعمة و تحقق متطلبات الأبحاث العلمية كإقامة ورشات العمل والتي تتناول الجانب العملي للمشاريع ذات الطابع التطبيقي و المعارض التي تتضمن عرض الرسومات والمخطوطات العلمية أو عروض تصويرية وتمثيلية تتعلق بموضوع المؤتمر أو الندوة العلمية , بالإضافة إلى الجلسات الحوارية بين الباحثين حول موضوع معين بشكل عام أو أخد مواضيع المؤتمر والأبحاث المقدمة ذات الأهمية .

كما تسعى مثل هذه اللقاءات إلى تعريف الوافدين و الحضور بالمؤسسة الراعية للمؤتمر و المخابر المتوفرة أو الأقسام العاملة في الكليات المشرفة , و تؤكد اللجان المسؤولة عن الأوراق البحثية في المؤتمرات التي تدعم عملية نشر الأبحاث المقدمة فيها على أهمية كتابة الورقة العلمية بطريقة أكاديمية خالية من الأخطاء العلمية واللغوية و ضرورة التدقيق اللغوي و ذكر المراجع التي استند إليها الباحث في بحثه و المصادر التي اقتبس منها أو استشهد بها و الالتزام بقواعد التنسيق و عدد الأوراق التي تضعها الهيئات المسؤولة و توثيق البحث بأحد أنظمة التوثيق المعروفة .

---------------------------------------------------------------------------------------------------

شاركنا برأيك