بحوث منشورة في مجلات علمية

بحوث منشورة في مجلات علمية

من أبرز الأساليب التي من خلالها يتمكن الباحثون من نشر الأبحاث العلمية هي المجلات العلمية المحكمة أو المجلات العلمية بشكل عام، وفي الوقت الحالي ظهرت الكثير من المجلات العلمية التي تحصل على أبحاث الباحثين وتقوم بنشرها في الأعداد التي تصدر من خلالها، ولا شك أن تلك المجلات يوجد لها مواقع إلكترونية نتمكن من متابعتها من خلاله، وسوف نقدم لكم اليوم الضوابط المهمة لنشر الأبحاث العلمية وذلك من واقع بحوث منشورة في مجلات علمية بالفعل.


أهمية الاطلاع على بحوث منشورة في مجلات علمية

وهناك أهمية كبيرة للاطلاع على بحوث منشورة في مجلات علمية فمن خلالها تستطيع التعرف على أهم الضوابط وأهم الشروط التي ينبغي أن تتوافر في البحث العلمي من أجل نشره في البحث العلمي، وليس هذا فقط بل تستطيع أيضًا الاطلاع على الكثير من الأفكار المهمة والمعلومات المهمة التي تُزيد من أفكارك لعمل بحث علمي آخر مميز، والجدير بالذكر أن المجلات العلمية تحصل على الأبحاث العلمية وتقوم بنشرها لخدمة العلم في المقام الأول، ولكن في المقام الثاني الأبحاث العلمية تعمل على دعمها دوليًا، ورفع ترتيبها بين المجلات العلمية الأخرى، وبالتالي شهرتها في نطاق واسع.


من أفضل المجلات العلمية العالمية المحكمة :

1- المجلة العربية للنشر العلمي 


www.ajsp.net


2- مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي 


www.mejsp.com


3- المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية


www.ijssp.com


أفضل مميزات بحوث منشورة في مجلات علمية

وقد استخلصنا لكم أهم المميزات أو أهم الضوابط والشروط التي ينبغي أن يحتوي عليها أي بحث علمي منشور في المجلات العلمية المحكمة، فعلى الرغم من أن كل مجلة تُطلق لنفسها العديد من الشروط، ولكن هناك شروط عامة، لا تتخلى عنها أي مجلة علمية سواء مجلة علمية عربية أو مجلة علمية أجنبية أيضًا، ولربما عليك التعرف على تلك الضوابط قبل أن تقوم بالتقدم إلى المجلة من أجل نشر الأبحاث العلمية، ومن بين تلك الشروط:


صفحات البحث: من المهم جدًا أن يكون بحثك العلمي مختصر قدر الإمكان، ولكن لا بد أن يكون الاختصار غير مخل بالبحث، أي أنه يحتوي على كافة المعلومات المهمة، وفي نفس الوقت لا يكون صفحاته طويلة ويمل القارئ منها، فقد اشترطت المجلات أن يكون البحث العلمي لا يزيد عن 40 صفحة، ولا يقل عن 20 صفحة أيضًا.


هوامش الصفحات: كما أن المجلات العلمية تصدر تعليمات لضبط الهوامش، والهوامش هي أركان الصفحات من أجل مناسبتها للنشر في المجلات العلمية، ولا يتم إخفاء كلمات من سطور البحث، وبالتالي اشترطت المجلات العلمية أن يكون مساحة الهوامش تكون واحد من كافة الأركان، والتي لا تقل عن 2.5 سم، ولا تزيد عن 3 سم.


خط الأبحاث العلمية: والخط المناسب لنشر الأبحاث العلمية أو أثناء كتابة البحث العلمي لا بد أن يكون خط من الخطوط العربية المميزة، ومن أشهر أنواع الخطوط التي تقبلها المجلات العلمية هو خط TRADITIONAL ARABIC أو يمكن أيضًا الاعتماد على خط SAMPLIFIED ARABIC فهي من أشهر الخطوط للأبحاث العلمية.


حج خط البحث: والمجلات العلمية أيضًا تطلب أن يكون الخط لا يزيد عن 16، ولا يقل أيضًا عن 14 وهذا لمتن البحث، بينما عناوين البحث سيكون لها حجم آخر، فالعناوين الأساسية لا يجب أن تزيد عن 20، أما العناوين الجانبية فلا تزيد عن 18، ويتم عمل العناوين بنظام الخط السميك أيضًا لجذب الانتباه، والتنسيق أيضًا.


فهذا كانت أهم المعايير والضوابط التي رأيناها في بحوث منشورة في مجلات علمية فاتبع هذه الضوابط أو الشروط عند كتابة البحث، ولا تنسى ضرورة أن يكون البحث قيم، حيث أن النشر في المجلات العلمية المحكمة لا يتم إلا للأبحاث التي تخدم العلوم المختلفة.


---------------------------------------------------------------------------------------------------

شاركنا برأيك