محتويات الاطار النظري

محتويات الاطار النظري

محتويات الاطار النظري أو مكونات الإطار النظري في البحث العلمي واحدة من أشهر المصطلحات التي نسمعها من الباحثين في كل مكان، كما أنه مصطلح على كل من يرغب في البدء في البحث العلمي التعرف على كل ما يدور حوله، وكيف أن الإطار النظري واحد من الجوانب المهمة في خطة البحث، ولذلك اليوم سنتعرف معًا على شروط الإطار النظري بالإضافة إلى أننا سنتعرف على متغيرات الإطار النظري أيضًا بالتفصيل.


محتويات الاطار النظري

ويُذكر أن الإطار النظري هو المهمة الكتابية التي يقوم بها الباحث أثناء عمل البحث العلمي، فيقوم بترتيب أفكاره، ويقوم أيضًا باتباع تسلسل كتابة البحث العلمي والذي يبدأ بالمقدمة ثم ينتهي بالخاتمة والمراجع أيضًا، وبين البداية والنهاية هناك الأحداث التي يسردها الباحث ونتعرف أيضًا على أهم النتائج التي استطاع الباحث العلمي أن يصل إليها، وذلك وفق المنهج الصحيح في البحث العلمي أو المنهج الذي انتهجه الباحث في كتابة البحث، وبهذا نقول أن محتويات الاطار النظري تتلخص في التالي:


  • تسمية المتغيرات وتحديدها أيضًا والتي ترتبط بالبحث العلمي.
  • التعرف على العلاقة الأساسية التي تعمل على الربط بين المتغيرات.
  • التعرف على نوع العلاقة بين المتغيرات.
  • توضيح أهم الأسباب التي دفعت الباحث لتوقع العلاقة بين المتغيرات.

شروط الإطار النظري

وهناك مجموعة من الشروط لا بد أن يراعيها الباحث العلمي أثناء كتابة البحث العلمي أو على محمل الدقة أثناء ترتيب الإطار النظري، وبالتالي يستطيع الباحث إظهار كافة المعلومات التي استطاع جمعها، وأيضًا توضيح المنهج العلمي الذي اتبعه الباحث، ومن أهم شروط الإطار النظري في البحث العلمي التالي:


  • لا بد أن يكون الإطار النظري مقدمًا للميزات جديدة أو فوائد جديدة يخدم بها المجتمع ويخدم بها العلم أيضًا؛ أي أن البحث يخرج من كونه بحث علمي فقط ليكون مسيرة علمية.
  • لا بد أن يحرص الباحث على أن يقوم بكتابة الإطار النظري بشكل جيد، ويقوم بتوضيح كل خطوة في البحث العلمي بشكل مناسب، بالإضافة إلى تناسب كل جزء في البحث العلمي مع بعضه البعض.
  • لا بد أن يكون الإطار النظري به مصطلحات علمية يستطيع القارئ فهمها، فالابتعاد عن المصطلحات المعقدة أمر لا بد منه في كتابة البحث العلمي.
  • لا بد أن يحرص الباحث على أن يكون الإطار النظري متوافق مع طبيعة الدراسة التي يقوم بها ومتوافقة أيضًا مع النتائج التي حصل عليها.
  • لا بد أن يكون البحث العلمي مستوفي كافة شروط كتابة البحث العلمي وأركان البحث العلمي أيضًا من كافة الاتجاهات.
  • لا بد من الحرص على توضيح المفاهيم الموجودة في البحث العلمي للقارئ ولا بد أن يكون هناك مصطلحات تعريفية للبحث العلمي.

متغيرات الإطار النظري

والجدير بالذكر أن هناك متغيران في الإطار النظري للبحث العلمي، فأما النوع الأول من أنواع المتغيرات في الإطار النظري فهو: المتغير المستقل؛ وهذا النوع من المتغيرات سيكون البحث واقعًا فيه عن مخرجاته داخل متغير آخر، ومن خلاله يُمكن للباحث العلمي أن يتحكم فيه والهدف من ذلك هو التعرف على اختلاف الأثر مع اختلاف القيمة، بينما النوع الثاني من المتغيرات فهو المتغير التابع؛ والمعروف أن هذا النوع الهدف منه هو التعرف على تأثير المتغير المستقل.


وبهذا نكون قد وضحنا لك محتويات الاطار النظري وأهم الشروط التي ينبغي أن تتوافر في مكونات الإطار النظري أيضًا، بالإضافة إلى أنواع متغيرات الإطار النظري، فنرجو أن نكون قد قدمنا لك جميع المعلومات التي تتعلق بالإطار النظري والتي تبحث عنها.

---------------------------------------------------------------------------------------------------

شاركنا برأيك