أشكال الــ Proposal

أشكال الــ Proposal

إن التعرف على أشكال ال proposal  في مجال البحث العلمي خطوة من أهم خطوات الباحث أو الطالب العلمي ، فقد نجد الباحث العلمي يتعرض كثيرا لمعضلة إنجاز وعمل proposal  مكتمل الأركان ، و الذي يعد بمثابة العرض الأولي لكل أجزاء البحث العلمي ، الذي يمكن الباحث من أن يسير بسهولة و يسر في خطته العلمية ، و أن يكون قادرا على إقناع لجان الإشراف على البحث العلمي بفكرته البحثية ، لذا فإن التعرف جيدا على كيف تبدو أشكال ال proposal قبل البدئ في كتابته فعليا ، حتما سيعود على الباحث العلمي بقدر كافي من الأهمية و الفائدة ، و سيكون أحد أسباب نجاحه و مضيه قدما في مشواره البحثي الذي يتمنى أن يسير به .. 

و عن طريق هذا المقال ، يمكن التعرف جيدا على أشكال ال proposal  المستخدمة في البحث العلمي ، و التي تحقق الهدف و الفائدة من كتابة المقترح البحثي . 

ما المقصود من الproposal  : 

قد يكون من الجيد التعرف جيدا إلى ال proposal  أو مقترح البحث ، و ذلك قبل التعرف على كيفية صياغته في أفضل أشكال له ، فهو أحد أهم إجراءات البحث العلمي على الإطلاق ، و فيه يقوم الباحث العلمي ببذل الكثير من المجهودات حتى يصنع أفضل أشكال ال proposal  ، و حتى يمكنه أن يحصل على فائدته و أهميته في طريقه البحثي . 

و أهم ما يميز المقترح البحثي أو ال proposal  أنه يعد ببساطة عرض شامل لكل ما يحمله البحث العلمي المقترح من أجزاء و إجراءات ، حيث يقوم الباحث العلمي بضياغة أجزاء ال proposal  بعناية و إتقان ، و يعمل جيدا على تضمين كل إمكانياته العلمية ، و ذلك لإقناع لجنة البحث العلمي المشرفة عليه بالموافقة على  إجراء هذا البحث المطلوب ، فهو الإجراء الذي يتوقف عليه الكثير من سير خطة البحث العلمي ، و من هنا وجب على الباحث أن يتعرف جيدا إلى أفضل أشكال صياغة و كتابة ال proposal  ، فيمكنه تخطي تلك المرحلة الحاسمة في مشوار بحثه العلمي بسلام و توفيق . 

أشكال ال proposal  اللازمة في البحث العلمي : 

قد يقع الباحث العلمي في مجال الحيرة عند القيام بخطوة عمل ال proposal  ، و قد يستغرق الكثير من الوقت للتعرف إلى كيفية الوصول به لأفضل أشكاله ، و لكن يمكن من خلال التعرف على أهم عناصر ال proposal  المميزة و الأساسية ، أن يصل الباحث العلمي إلى أفضل أشكال كتابة مقترح بحثي قوي و مؤثر و محقق للأهداف ، و خاصة مع إلمام الباحث بكل تفاصيل موضوع البحث العلمي المقترح ، و تتمثل العناصر التي تكون أفضل أشكال ال proposal  فيما يلي : 

1 – كتابة عنوان ال proposal  : 

من أهم الخطوات الحيوية في صياغة أشكال ال proposal هي كتابة العنوان ، و يقصد بالعنوان هنا هو صياغة و تلخيص فكرة البحث العلمي الشاملة في 10 إلى 15 كلمة على الأكثر ، حيث يعد عنوان مقترح البحث العلمي من أبرز ما يمكن أن يستخدمه الباحث العلمي للتعبير عن موضوع هذا البحث ، و أكثر ما يمكن أن يلفت الإنتباه إلى تميز و أهمية البحث العلمي ، لذا ينبغي على الباحث وضع عنوان مميز و شامل و معبر ، و في نفس الوقت خالي من التطويل المبالغ فيه ، و متعلق بكل أجزاء البحث العلمي . 

2 – المقدمة : 

تتميز مقدمة أشكال ال proposal  بأنها يجب أن تكون شاملة و قوية ، فهي أحد أهم أجزاء مقترح البحث ، و هي الجزء المعبر عن كل محتويات البحث العلمي ، و من خلالها يطرح الباحث العلمي فكرته كاملة عن أهداف و أهمية البحث العلمي ، و أهم فروضه و إجراءاته و تصوراته لحل مشكلة البحث العلمي ، و الإهتمام بصياغة مقدمة proposal  مميزة و شاملة و مستوفية الشروط ، يعني القبول المحقق لهذا البحث العلمي من قبل لجان الإشراف . 

3 – موضوع أو مشكلة ال proposal  : 

يسمى مقترح البحث الخطة البحثية المصغرة ، و التي يمكن من خلالها عرض كل ما يتعلق بالبحث العلمي ، و من أهم أجزاء البحث هي المشكلة أو الموضوع ، حيث تمثل أساس البحث العلمي ، فهي الفكرة التي بنى عليها الباحث العلمي كل جهوده و أفكاره و آراءه ، و هي الدافع الرئيسي الذي جعله يقوم بعمل هذا البحث العلمي ، لذا قد يكون من الهام في صياغة أشكال الproposal  أن يستعرض الباحث العلمي مشكلة البحث العلمي بشكل دقيق ، على أن تكون تلك المشكلة لم تطرح من قبل في مجال البحث و الدراسة العلمية ، وأن يكون الباحث العلمي له وجهة نظره الخاصة التي تجعله يقوم بهذا البحث العلمي . 

4 – وضع الهيكل العام لل proposal  : 

تمثل خطوة وضع الهيكل العام لل proposal  خطوة هامة في تحديد أشكال مقترح البحث ، فيجب على الباحث العلمي ذكر أهم الأطر و التصورات التي سوف يسير فيها و من خلالها البحث العلمي ، و التي تتناسب مع موضوع و مجال و مشكلة البحث العلمي ، و كذلك تتناسب مع منهجيته التي تم وضعها من قبل الباحث العلمي لدراسة هذا البحث ، و من هنا تأتي أهمية أن يذكر الباحث  كل من الأطر الزمانية و المكانية ، و وضع الهيكل أو التصور العام عن كل مجريات البحث العلمي ، و تقسيم البحث لفصول و أبواب معينة ، و هي أحد أهم عناصر صياغة أشكال ال proposal  الناجح . 

5 – تحديد منهج البحث العلمي : 

من أهم أيضا مجريات ال proposal  هو تحديد منهج البحث العلمي ، و تحديد أهم ما يمكن أن يحدث من خلال إتباع هذا المنهج ، و الذي من الهام أن يتناسب مع موضوع البحث العلمي ، و يتناسب أيضا مع كل الأدوات المناسبة لهذا الموضوع ، كما أن تحديد المنهج العلمي المناسب للدراسة ، يعد أحد أهم أسباب نجاح البحث العلمي . 

6 – ذكر أهم المصادر التي يمكن الإستعانة بها في ال proposal  : 

حيث يمكن من خلال تلك المصادر أن يحصل الباحث العلمي على أهم المعلومات اللازمة في البحث ، كما أن التحدث عن الدراسات و المراجع التي تناولت موضوع البحث العلمي ، يدل على مدى إرتباط الباحث بموضوع البحث ، و مدى خبرته و إلمامه بكل ما يحمل البحث العلمي من مجريات ، و هذا يعد عنصر هام من عناصر صياغة أشكال ال proposal . 

من الهام أيضا ذكر أهم الدراسات السابقة التي تتعلق بموضوع البحث العلمي في صياغة أشكال ال proposal  الجيد و الهادف ، و الذي يمكن من خلال إكتمال أركانه أن يحوز على الإعجاب و يحقق أهم أهدافه ، وهو ما يسعى إليه دائما الباحث العلمي . 


 


---------------------------------------------------------------------------------------------------

شاركنا برأيك