طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد

طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد


محاور المقال العلمي بعنوان " طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد  "

- طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد

 ملاحظات يجب الأخذ بها عند استخدام الوورد


لا بد لكل باحث علمي من أن يطّلع على طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد ، لأن هذا البرنامج هو الوسيلة الرئيسية في كتابة البحوث أو الرسائل العلمية .

وللأهمية الكبيرة لطريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد حددت الجامعات العالمية معايير موحدة في طريقة كتابة البحث العلمي ، وهذا ما سنحاول تقديمه لكم من خلال هذا المقال .

طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد :

حجم الصفحة وحجم الخط :

يتم ضبط حجم الصفحة على قياس A4 ، ويكون حجم خط الرسالة أو البحث العلمي 12 ونوعه Times new roman ، ويفترض على الباحث كتابة عناوين الأبواب في منتصف الصفحة مستخدماً الخط العريض ( BOLD ) قياس 18 ، كما تكتب العناوين الرئيسية بخط عريض قياسه 16 .

يجب على الباحث كتابة العناوين الفرعية أسفل العناوين الرئيسية مباشرة بخط عريض قياسه 14 ، أما العناوين الجانبية فتكتب بخط عريض قياس 12 .

يكتب الباحث عناوين الجداول بالخط العريض قياس 12 وتكون فوق الجداول ، أما عناوين الأشكال فتكون بالخط العريض قياس 12 وتكتب أسفل الأشكال .

الهوامش والفراغات بين الأسطر :

تكون الهوامش بالنسبة للبحث أو الرسالة المكتوبة باللغة العربية 3 سم من على يمين الصفحة و2 سم من يسار الصفحة ، أما البحث والرسالة المكتوبة باللغة الانجليزية أو باللغات الأجنبية عموماً فتكون 3 سم من يسار الصفحة و2 سم من يمين الصفحة .

أما المسافات أو الفراغات بين السطور فتكون مسافتين بين السطور قبل عملية التحكيم للبحث العلمي ، وذلك كي يتمكن الباحث من إضافة ملاحظات لجنة المناقشة ، أما في النسخ النهائية للرسالة أو البحث التي ستذهب للطباعة فيتم تقليص المسافة بين الأسطر الى مسافة واحدة فقط .

طريقة ترقيم الصفحات :

عندما نستخدم طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد ، فإن ترقيم الصفحات يتم بالبحث أو الرسالة المكتوبة باللغة العربية أو الأجنبية أسفل ومنتصف الصفحة ( وذلك بالبحث الذي تكون الكتابة فيه على وجهي الصفحات ) ، أما في حال كانت الكتابة أو الطباعة على وجه واحد من الصفحات ، فتوضع الأرقام في الركن الأعلى الأيسر في البحث المكتوب باللغة العربية ، وفي الركن الأعلى الأيمن في البحث المكتوب بإحدى اللغات الأجنبية .

قسم الأشكال :

يضم قسم الأشكال جميع الصور الضوئية والرسوم البيانية التي يتضمنها البحث العلمي ، ويجب على الباحث عند تنسيق البحث العلمي بالوورد أن يضع للأشكال أرقام متسلسلة ، بحيث يضع رقم متسلسل لكل شكل بين قوسين ( ) ويتم الترقيم بكتابة كلمة شكل ثمّ رقمه بين قوسين ثمّ عنوان الشكل ، على أن يذكر رقم الشكل في متن الصفحة ، وعليه أن يضع الشكل في أقرب مكان ممكن من المكان الذي تمّ ذكره فيه ( نفس الصفحة التي ذكر فيها او التي تليها ) ، ويرقم الباحث صفحات الأشكال بطريقة متسلسلة مع باقي صفحات بحثه .

قسم الجداول :

يفترض أن يذكر الباحث في متن رسالته أو بحثه العلمي عناوين الجداول وأرقامها ، بحيث يضع فوق الجدول كلمة جدول ثمّ عنوانه ثمّ رقمه المتسلسل ، ويجب وضع الجدول في نفس الصفحة التي ذكر فيها بمتن البحث أو الصفحة التالية لها ، وترقم صفحات الجداول بطريقة متسلسلة مع باقي صفحات البحث العلمي .

كما على الباحث عند استخدامه طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد تخصيص الصفحات وفق الآتي :

صفحة خاصة بالعنوان الذي يكتب منتصف الصفحة ، كما يخصص في بداية البحث أو الرسالة صفحة للشكر والإهداء ، يلي ذلك قائمة بالمصطلحات العلمية الموجودة ضمن البحث مع تعاريف أو شرح مختصر لكل مصطلح ، ثمّ يضع الصفحة المخصصة لفهرس الرسالة أو البحث يشير من خلالها الى أرقام صفحات كل باب أو فصل .

كما يخصص بعد ذلك صفحة للأشكال والجداول التي تعتبر الفهرس لهذه الجداول والأشكال ، فيذكر رقم صفحة كل واحد منها ، ليتجه الباحث بعد ذلك لكتابة ملخص بحثه العلمي ومن المفترض أن يكون مختصراً قدر الإمكان ومكون من 300 كلمة كأقصى حد .

يقوم الباحث بعد ذلك بتنسيق البحث العلمي بكتابة المقدمة التي يذكر فيها إشكالية بحثه ، وسبب اختياره لهذه الإشكالية والهدف من البحث فيها ، ليأتي بعد ذلك الإطار النظري للبحث وهو الفصل الثاني له ويجب ان لا يتجاوز حجمه 30% من كامل حجم البحث .

يليه الفصل الثالث للبحث وهو الذي يتطرق فيه الباحث الى مادة بحثه وطرقها ويذكر النظريات العلمية التي اعتمدها ، ثمّ يبدأ بالفصل الرابع وهو فصل النتائج ، فيضع الباحث نتائج بحثه مرفقة بالأدلة التي تؤكد صحتها .

يقوم الباحث في الفصل الخامس من بحثه بمناقشة نتائج البحث ومقارنتها بالأبحاث السابقة ، ثمّ يضع خلاصة بحثه مع التوصيات ، أما الفصل السادس فيتضمن توثيق الدراسات السابقة والمراجع ، والتي يستخدم بها الباحث إحدى الطرق الأكاديمية المعروفة عالمياً .

ولا بدَ للباحث عند استخدامه طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد أن ينتبه الى أن يبدأ كل قسم أو فصل من بحثه بصفحة جديدة ، وأن يضع في بداية كل فصل ورقة ملونة مطبوع عليها كلمة الفصل وعنوانه ورقمه .

بعد كل ما عرضناه نتأكد من الأهمية البالغة لطريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد ، والتي يجب أن يتعلمها أي طالب علم قبل أن يبدأ ببحثه ، كي يلتزم بهذه الطريقة التي تجعل من بحثه العلمي مستوفياً لجميع الشروط التي تمنحه أعلى التقييمات .

هذه كانت طريقة تنسيق البحث العلمي بالوورد ، التي نتمنى أن نكون قد وفقنا بعرضها لحضراتكم .

---------------------------------------------------------------------------------------------------

شاركنا برأيك